الإتجاه الصحيح

كتب في 16 أغسطس 2017 | المشاهدات 827
لا تسبق الأحداث فإن التقدم ببطأ في الإتجاه الصحيح خير من التقدم بسرعة في إتجاه خاطيء. الكثير من الناس أثناء التعلم وليكن مثلا على سبيل المثال شخص يتعلم برمجة الألعاب وأثناء تعلمه للمباديء يكون همه أن يصنع لعبة عملاقة من الألعاب التي يشاهدها يوميا في كل مكان وهذا أكبر خطأ أنت مازلت تتعلم ومازلت تدرس الأساسيات لم تأتي بعد مرحلة صنع لعبة عملاقة يجب أن تمر بالاساسيات أولا ويجب أن تتسلق السلم خطوة خطوة ولا تقفز حتى لا يحدث لك ما هو غير متوقع. وبعض الناس أيضا يدرس كل جزء على حدة كل شيء في اللعبة كيف يتم عمله وكل ما يحتاج شيء معين يذهب ويتعلمه ولا يهمه دراسة الأساسيات أو الإلمام باللغة المصنعة للعبة كاملة وهذا النوع من التعليم لا يأتي ثماره لأن الشخص سوف يكون دائما محتاج للبحث ولن يستطيع الإبداع ولا عمل أي شيء من نفسه. مثله مثل شخص يعمل في محل لصيانة الإلكترونيات وكلما أتاه جهاز للتصليح يبحث عن كيفة تصليح الجهاز ولا يكون على دراسة بعلم الإلكترونيات نفسه ولو قارنا هذا الشخص بشخص آخر متخصص درس المجال واحترفه تماما سوف نجد أن المحترف يأخذ الجهاز ويقوم بتصليحه مباشرة بدون البحث لانه يفهم الأساسيات ويفهم كل ما يحتاجه لتصليح الجهاز. كذلك هي كل مجالات الحياة تعلم الأساسيات وإفهم أولا وإذا وجدت أن أساسيات أي شيء مملة يمكنك ممارسة التطبيق معها حتى لا تمل منها.
الأساسيات تفتح لك الابواب.

الكلمات الدلالية:

الإعلانات


مقتطفات عشوائية من القسم

لا تحمل كل الصناديق مرة واحدة

تخيل معي لو عندك 50 صندوق وتريد نقلهم من مكان لآخر هل تعتقد أنه يمكنك حملهم كلهم مرة واحدة؟ مستحيل …

لا تقف أثناء الطريق

جرب أن تمشي في شارع ولا تتحدث مع أي شخص واحسب المدة التي أخذتها لتصل إلى آخر الشارع ثم جرب …

البدأ متأخرا

حلمك ليس بعيدا لا تظن أن أي شخص بدأ قبلك لابد أن يسبقك فهذا غير صحيح لأنه يمكنك أن تبدأ …


User Avatar

Osama Mohamed ( )

مدرب لغات برمجة ومدون تقني ومؤسس قناة الزيرو ويب سكول أقوم بتبسيط كل ما هو معقد بفضل من الله


5 تعليقات


أضف تعليقك