الجهد لا يضيع هباء

في لحظة فارقة سترى التأثير

إعلانات جوجل

الجهد لا يضيع هباء


ضع قالبا من الثلج في إناء وإبدأ في تسخينه لبعض الوقت لن تلاحظ شيء, وعندما تصل درجة حرارة الثلج إلى الصفر ستبدأ قطعة الثلج في الذوبان لتتحول إلى ماء, استمر في التسخين, مرة أخرى مزيد من الحرارة ولا يطرأ تغير على الماء, ثم عندما تقترب درجة حرارتها من المئة درجة, نلاحظ ظهور الفقاقيع الصغيرة, فالغليان وتحولها لبخار.
العبرة مما سبق: من الممكن أن تبذل جهدا في شيء ما, مثل مشروع أو وظيفة, ولبعض الوقت لن تلمس حدوث شيء, لكن الحقيقة أن جهدك وطاقتك سيحدثان تغييرا مع الوقت, فقط إستمر في بذل كل جهدك, وفي لحظة فارقة سترى التأثير. تذكر هذا القانون بإستمرار ولا تيأس.

الكلمات الدلالية

مشاركة الصفحة

ننصح بإستضافة Hostinger إستخدم كود الخصم Elzero